24 Jan 2012

مزيج من المحبة الخالصة والبهجة الصافية :)

مديري السابق قالي جملة معلّقة معايا لغاية دلوقت: الوقت أغلى حاجة ممكن تديها لحد

الجملة دي لخصت مضمون فيلم بعتبره من الأفلام اللي فيها أفكار ساهمت في تشكيل ثقافتي بشكل من الأشكال...البنت بطلة الفيلم مكانتش بتحب حاجة تفكرها بالوقت...وكانت برتمي الساعات في الزباله...وبتنبسط بالحاجات العبيطة...وبتدي وقتها للناس اللي حواليها..كان عنده احياة مليانة ووظيفة مهمه واتخلت عنهم...وراحت تعيش لوحدها حياة بسيطة تساعد عابرين السبيل وتنبسط بأيامها من خلال سعادتهم اللي هي بتساهم فيها...هي عملت كده عشان اكتشفت ان عندها سرطان مش هتخف منه وهتموت...فققرت انها تسيب شوية ذكريات طيبة في قلوب ناس طيبة قبل ماتموت

دايما بيشغلني موضوع الذكريات ده من وأنا صغيرة...ولاحظت من بدري ان ذكرياتي المادية مش مكتوبلها تعيش...دايما بتضيع...أو بتروح مني غصب عني...وهي أصلا مش كتير...ماليش مثلا صور كتير زي اخواتي وانا طفلة...ماليش ذكريات كتير لفسح مع أهلي وانا صغيره...حاجات كتير منها اترمت ف الزباله اثناء غارات التنضيف باعتبارها زبالة!!!!!!!!! لكن في المقابل عندي ذكريات غير مادية كتير أوي معششة في دماغي...اكتشفت من بدري ان الذكريات المميزة اللي بتعيش جوانا أهم بكتير من الذكريات المادية اللي بنحتفظ بيها...زي أول تذكرة سينيما دخلناها أو أول رسمة رسمناها في المدرسة واحنا صغيرين...الذكريات المادية دي لما بنشوفها بتستدعي في ذهننا الذكرى الحقيقية اللي جوانا...الحدوتة اللي ورى القصقوصة...ولو القصاقيص ضاعت...الحواديت بتعيش

عشان كده الوقت اللي بنديه للناس مهم...عشان الوقت ده اللي بتحصل فيه الحواديت اللي بتشكل الذكريات...والذكريات بتشكل الصور اللي بنفضل فاكرين بيها الناس مهما بعدوا عننا...صورة مينا في المشرحة متسجل في دماغي وسط صور كتير ليه أوي وهو مبتسم...عشان كده كل مابفتكر مينا ببتسم :)...ومش بفهم ليه حد يبكي فراق شهيد...معقولة مش فاكرين أي ذكرى كويسة حصلت بينكم!

من حوالي اسبوعين أو تلاته كنت في مكان بالصدفة...مكنتش مخططه اني هروح هناك...كان حد عايز يشتري حاجة وروحت معاه...افتكرت ان عيد ميلادي قرب واني لسه ماشتريتش هدايا صحابي لغاية دلوقت اللي بجيبهالهم كل سنة في عيد ميلادي...دخلت كذا محل...محل منهم شوفت فيه شويه حاجات كل ماشوف حاجة منهم افتكر واحده صحبتي اجيبهالها...السنه دي بالذات كل واحدة جالها هدية كانت جايلها بالإسم...واحتست في هدايا الولاد...مش متعودة أجيب هدايا لولاد وأصلا مش متعودة ان يوم عيد ميلادي يكون في ولاد...هدايا الولاد دي حاجة صعبة أوي!...مكنتش عارفة أجيبلهم إيه لحد ماشوفت أكياس بلي ملون...اشتريت منه ٣ أكياس...وقررت اني هدي لكل ولد منهم بليتين تلاته...مش عارفه ليه البلي...بس انا بحب البلي...والبلي الملون في العادة مبهج في حد ذاته...فكرت إنو إذا كل حد منهم بيكون معاه بليتين شايلهم ذكرى لليوم ده...لما يشوفهم بعد كده في أي وقت هيفتكر ان في ناس تانية كويسة في مكان ما معاهم نفس البلي...وإنو الناس دي نزلت معاه الثورة ومؤمنة بيها زيه بالزبط...وإنو لو جراله حاجة وحشة لاقدر الله...بقية الناس اللي معاها البلي هتقف جنبة...أو على الأقل هتكمل المشوار وراه...الغريبة بقى ان كلهم تقريبا جاتلهم نفس الفكره اللي جاتلي من فترة وخلتني وقفت كتير أوي قدام رف البلي في المحل: البلي سلاح كويس! هههههههههه ده في حد ذاته خلاني أنبسط...من الواضح اني احسنت اختيار الهدية المناسبة لأشخاص المناسبين! D:

يوم عيد ميلادي كل سنة بيجيلي ذهول من عدد البشر الكويسة اللي أعرفهم! وببقى مبسوطة لما بيقعدوا يتعرفوا على بعض وانا مشغولة عنهم بيهم...وببقي مبسوطة لما بيقرروا انهم يبقوا أصحاب بعد كده...وفي آخر اليوم ببقى قاعدة فاتحة بقي ومش فاهمة إزاي الناس دي قررت تفضيلي كام ساعة من يومهم يقعدوا فيهم معايا في اليوم ده! ببقى مذبهلة ان في ناس منهم ممكن تبقى مطبقة وتيجي علي نفسها ويقعدوا مفرهدين شوية لحد أما الصحبة تنعشهم ويفوقوا كده...وناس منهم بتيجي من آخر الدنيا بعد يوم شغل مرهق عشان بس تشوفني وأنا مبسوطة وتمشي...وناس منهم بتفضي نفسها اليوم ده...وناس منهم بتبقى جاية عامله حسابها على ساعة وفجأة يلاقوا نفسهم في آخر اليوم انهم قعدوا اربع خمس ست ساعات...وناس منهم بتعمل كل اللي تقدر عليه عشان تيجي وبعدين يطلعلهم حاجة تعطلهم ويبعتوا يقولولي معلش مش قادر بس كان نفسي....مع ان هم الناس دول نفسهم اللي بيحلقولي طول السنه ههههههههههههه آه وربنا ممكن يلطعوني ومايجوش..وممكن يدوني معاد وينسوا...وممكن أكلمهم ومايردوش...بس يوم عيد ميلادي هم عارفين ان د أهم معاد بالنسبالي في السنه كلها...ومابيتأخروش...صحابي فعلا ناس فشيخة! ببقي قاعدة في وسطهم كده حقيرة وربنا...كلهم بيشتغلوا حاجات مهمة فشخ...وبيعلموا حاجات مهمة فشخ...وأنا طول عمري عاملة زي الفرخة الداخية D:

وفي نهاية اليوم الفشيخ ده...كل سنة...آخر اليوم بعد مابروح وأقعد لوحدي...بحمد ربنا...عشان أنا أعرف ناس بتديني يوم في السنة أغلى حاجة ممكن يدوها لحد: الوقت...وبتفضل دايما حصيلة اليوم مزيج من المحبة الخالصة والبهجة الصافية

2 comments:

moo said...

ما تعرفيش انا بواجه صعوبة ازاى اعلق على بوستاتك وبذات الانسانية منمها لانها انسانه اوى ووبتبان بسيطة بس هى مش كده هى عميقة زى مشاعرك وانتى بتكتبيها, فيه ناس بتحب الناس بتحب الكائنات اللى اسمها ناس بتعرف تفهم اختلافتهم وعيوبهم وبتعرف تتعامل برحابة صدر وباخلاص مع العلاقة دى ,تقبل ما يجودون به ولكنها لا تنتظر ومهما حدث تفسر الماساة على انه خير من عند ربنا ,اكيد استشهاد صاحبى ماساة لكن لما استوعب تضحياته وابدا اواسى نفسى بذكرياتى الجميلة معاه بقدر ابقى انسان جميل من جوه وابدا افهم الحياه بشكل غير مادى ، لحظات وذكريات الحياة هى الارث اللى مهما اخدوا منى كل شىء هو بتاعى انا فقط وديما موجود طول ماانا متعود استدعيه كل ما احب ابقى مع اللى بحبهم واسف للاطالة

amina zaki said...

:)