23 Dec 2011

الكفوف أسرار

مين العبقري اللي سمى بطن الكف راحة؟ أكيد كان حد عارف ان سر الإنسان في كف إيده..كان عارف ان الموجود في قلب الإنسان بيبان في كفه مش بس عينيه...عمر ما حد بيكرهك هيسلمك بطن كفه...ولا عمر حد مش بيتطمنلك هيسملك بطن كفه...عشان بطن الكف قلب...والقلب كف مضمومة...واللي بتضمه القلوب بيبان في الكف قبل العين...العيون ساعات نقدرنتحكم فيها...نقدر نحبس دموعنا فيها...نقدر نخليهم حتتين ازاز مش بيعكسوا أي حاجة....لكن مانقدرش نمنع كفوفنا ترتعش...ولا نقدر نمنع كفوفنا تبرد...ولا نقدر نحوش عنها الدفا...العلاقه بين الكف والقلب الناس مستوعباها بشكل خفي...مش لما كفوفنا بتكون بارده ويسألك حد إيدك بارده ليه تقوله: عشان قلبي دافي يا عسل...الكف منفد علي القلب...والكف بيبدي القلب على نفسه...القلقان واللي خايف الناس تعرف قلبه مليان بإيه بيخبي كفوفه دايما في جيوبه...عشان كده من أحد علامات الغموض ويمكن ساعات التناكة...انك تحط كفك في جيبك...بتخبي اللي في قلبك عن الناس...وطبيعي الناس بتقلق منك...
الكف للطبع فضّاح...أنا عن نفسي بعرف كتير أو عن الناس من استخدامهم لكفوفهم...حتى اسمعوا كده فريد الأطرش وبليغ حمدي وهم بيدقوا علي العود...هتعرفوا ان فريد براجماتي وبليغ حمدي حنين جدا...مهما كان المقام عالي او واطي...محتاج دق عنيف او خفيف هتلاقي فريد دايما آلاتي متمكن للغاية ومسيطر على العود...وهتلاقي بليغ حمدي دايما ضربته عالعود فيها طراوة غير مفهومة...لو شوفتوا زياد رحباني بيدق بصوابعه علي البيانو ازاي هتعرفوا عنه كتير...العازفين المحترفين لما بينفعلوا بالموسيقى بيحملوا بكتافهم علي البيانو...ما الكتف اصله برده رابط بالقلب...بيدلقوا مشاعرهم كلها علي البيانو...زياد مهما انفعل بالموسيقي مابيحملش بكتافه على كفوفه...عشان زياد جواني...مابيطلعش كل اللي في قلبه...مع ان قلبه حنين جدا...حتى شوفوا حركة صوابعه على البيانو...ما بيكونش أبدا كفه على هيئة مخالب...دايما بيكون في جزء من الاسترخاء...عشان دايما مسيطر على مشاعره
في بطن الكف بؤرة...بتصدر خير القلب أو شره...لمسة كف الخبيث عمرها ما بتكون صادقه...بتكون تمثيل أوي...بارده جدا من كف ناشف...مافهاش حراره...مافهاش محبة..حتى في الافلام...الشخصيات الشريره لما بتعمل نفسها بتحب الضحية بتلمس وش الضحية بضهر الكف مش بطنه...أو بيمسك دقنها بصباعين...عشان تفرد كف ايدك علي وش حد لازم تكون بتحبه أوي وقريب منه أوي...حتى بص لما تكون بتمسح دموع حد بيعيط وتكون بتحبه اوي...هتلاقي كفوفك الاتنين حاضنين وشه وبتمسح دموعه بصباعين بس..حتى بيقولوا عليها "كفكفة الدمع" ...وقت البكا أكتر حاجة بتطمن هي الكفوف...أكتر حاجة بتريح هي الكفوف...يمكن عشان كده لما حد بيعيط قدامنا بنمسح بكفوفنا المفروده علي ضهره...وساعات بنحضن وشه بكف نضمه لصدورنا وبالكف التاني بمسح على ضهره...بنخبيه من الحاجات الشريره...عشان الضهر مصدر الحماية...الضهر حمّال...وقت البكا بنمسح الهم من علي الراس بكفوفنا...وبنطبطب علي الضهر ننطر من عليه الهم بكفوفنا...
عشان كده مابننساش أبدا ضرب الكفوف على الوش...ولا طبطبة الكفوف على الكتف

4 comments:

sab7al5air said...

جميل هو بوحك وكثيره هي ذكرياتنا مع الكفوف
علا

أحمد عبد الرحمن said...

يقول سيدنا أنس بن مالك رضي الله عنه: ما مسست ديباجاً ولا حريراً ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا شممت رائحة قط أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فعلاً لما بأسلم على واحد بأحس من لين كفه أو جمودها مدى طيبة قلبه.
لمستني كلماتك جداً. يسلم قلمك... قصدي كيبوردك

amina zaki said...

:)

Geronimo said...

تعبانة وكان نفسي ارتاح .. نصك ده طبطب عليا