10 Jun 2012

ضحك السنين

نحن نصنع الآلهة ونعلمهم كيف يعاملوننا كالعبيد      -قالها واحد مش فاكره اسمه

مش مدهش بالنسبالي اني اتشتم عشان شتمت البرادعي أو غيره..وبالأخص البرادعي...أكبرحملات انفولو وريبورت سبام شنيتها علي تويتر كانت بسبب عبيد البرادعي...أقدر أفهم التعصب الشديد لمحمد حسان أو حازم صلاح أبو اسماعيل...لأن دول المتعصب ليهم بيعاملهم على إنهم أنبياء هذا الزمان...وأقدر أفهم برده المتشيعين لحمدين صباحي عشان الأمميه والقوميه والحركات بتاعة عبد الناصر دي...فيتيش متوارث وفهمناه من زمان من أيام عبد الناصر...الناس بتحب طق الحنك...لكن الحقيقه عمري مافهمت المتعصبين للبرادعي

المفروض إنهم دعاة ليبراليه...بس بيتضح ليك من الكلام معاهم إنهم لا فاهمين يعني إيه ليبراليه ولا  عارفين حاجة عن البرادعي...معظمهم مايعرفش إن الوظيفه الدوليه للبرادعي كانت وظيفه إداريه...انا كنت برحب بالبرادعي رئيس وزرا وكان ممكن أسد مناخيري وأقبله رئيس عشان خبراته الإداريه لا أكثر ولا أقل...مع إنه إصلاحي...بس كان ممكن الضغط عليه عشان ياخد قرارات ثوريه أو يعمل تغييرات متماشي مع الرغبات الثوريه...كنت مرحبه بيه من منطلق إنه نوايه تسند الزير لحد مانشوف حد عدل...

عشان كده بس كنت شايفه البرادعي مناسب وكان عندي استعداد أقبل بيه ريّس...لكن لما خذلنا مافرقش معاياعادي بيس جبان وحقه...ماقدرش أطلب من واحد مش ثورجي إنه يكون ثورجي...اللي "بيحبوا" البرادعي...حمدين...أبو الفتوح...أبو اسماعيل...للأسف متعصبين...لأنهم "بيحبوهم" مش "مقتنعين بصلاحيتهم للمنصب"..أيا كان المنصب...فهم تشيعوا للفرد ونسيوا إنه بني آدم يصيب ويخطيء وإنه ممكن يتشتم...

ظاهرة التعصب للبرادعي بتفكرني بظاهرة التشيع لعمرو خالد...عمرو خالد كان أشهر داعيه "مودرن"...وكان بيسطح الدنيا عشان كده ناس كتير من الطبقه الراقيه أقتنعت بيه..النصيبه بقي إنهم اعتبروا اللي بيقول نهاية المطاف ومش عاوزين يعرفوا أكتر من كده...وبمرور الوقت ماخدوش بالهم إنه بيتاجر بيهم...زي بالزبط المتشيعين لأبو اسماعيل ما أخدوش بالهم إنه بيتاجر بيهم...ولا المتشيعين للبرادعي قدروا ياخدوا بالهم إنه جبان...التشيع بيعمي وبيوصل بالواحد لدرجة التعصب...

أكبر حملات ريبورت سبام عملتها علي تويتر كانت بسبب اني شتمت البرادعي فدخلت ناس تشتمني بأقذع الألفاظ...مع إني لما بقول نفس الشتايم على حد تاني بيعملولها ريتويت...ودول ناس انا ملاحظاهم كأفراد عشان ساعات بتكلم معاهم فواخده بالي منهم وباخد بالي لما بيعملوا ريتويت...الموضوع مالوش علاقه بالنسبالهم بالأخلاقيات...بالمقارنه بنفس الشتيمه لما وجهتها لأبو الفتوح...ماحدش دخل شتمني! ناس قليله جدا...وفي المقابل لما وجهت نفسه الشتيمه لحمدين اشتمت بقدر موازي...بس عدد المرات اللي اتكرر فيها الموقف مع البرادعي أكتر...حقيقي مش قادره أفهم تشيع الناس دي للبرادعي...لحد ما من شويه بفرّ في بروفايلات الناس اللي بتتكلم على الموضوع لقيت واحده كاتبه بقين موتوني من الضحك..مفاد كلامها انها واحده مكانتش تعرفح اجة عن السياسه وكان مدى أحلامها ييجي جمال بدل حسني وجه البرادعي إداها أمل-------------> عمرو خالد بتاع السياسه :D 

حقيقي ماعنديش استعداد اخش في جدليه: البرادعي مفجر الثوره........عشان كل مابسمع الكلمه دي بموت من الضحك والله...الناس اللي بتقول البق ده مكانتش عايشه في البلد ولا يه يا جدعان؟ برادعك مين اللي فجر الثوره! البرادعي أصلا باع كل حاجة اشترك فيها حتى الجمعيه للوطنيه للتغير :D كل مايتزنق يركب الطياره ويكتّ...ولو ناسيين أفكركوا إنه كان في فيينا ومارجعش إلا عشان المجلس الرئاسي المدني...

وعلى كل البرادعي في حد ذاته مش ضروري يكون موضوعنا...الأهم بقى أنا عاوزه فعلا أفهم ليه أصلا الناس لازم تتهوس بحد؟؟؟؟ ليه لازم يبقي في حد في حياتك فوق النقد وكبير عالشتيمه؟؟؟؟؟ الناس اللي عندها موقف أخلاقي معارض للشتيمه على عيني وراسي من فوق مش هجادل معاهم أصلا...بس دول دايما بيعترضوا وبيدوني كلمتين في جنابي لما بشتم أي حد مش لما بشتم حد بعينه!

حقيقي إحنا محتاجين حد يحللنا ظاهره الهوس بالبشر دي ويقولنا ليه النزعه الغريبه لتقديس الأشخاص! ونرجع نقول الحمد لله إن البرادعي وحمدين وأبو اسماعيل مامسكوش مناصب عشان مانلاقيش نفسنا بنحج لأصنام تتحط في ميدان التحرير كمان عشر سنين!



10 comments:

7awadit_bati5a said...

معحبة جدا بالبوست :)
ظاهرة الهوس بالبشر دي تقريباً من أيام الفراعنة وتأليه الحكام كدة..واضح إنها حاجة ف دمنا ملهاش حل يعني :D
أنا كنت بشجع حمدين صباحي وجت عليا فترة كنت مهووسة بيه شوية وبعدين فجأة فقت لنفسي وعقلت الحمدلله
المشكلة إن الهوس دا هو اللى بيخلق الحاكم الدكتاتور..ودي فعلاً أخطر حاجة ممكن تحصل للبلد تاني..هتفضل دايرة مغلقة : دتأليه - ديكتاتور - صمت وخنوع- شرارة - ثورة - إطاحة بالديكتاتور وتأليه آخر :)
عندكيش حل طه ؟؟

dazzlepop said...

المصري من زمان عاش علي مبدأ انه كاليتيم في البلد اللي نفسه بقة يبقاله أب أو كبير يقوله عيب وكخ .. وبالتالي هو لما بيلاقي الكبير بتاعه ويقتنع بيه بيبقي زي الاسد بقة ازاي تشتمه او تسبه وبيبقي عنده استعداد يقتل في سبيله .. وبالتالي الموضوع مش شخص معين بعينه .. وبكره نفس الاشخاص اللي مختاره كبير ليها النهاردة .. حتدور علي كبير تاني بكره حيظهر علي الساحة .. وتظل الدائرة تدور .. لانه مش عايز يقتنع انه ممكن مرة في حياته يبقي هو كبير نفسه .. مش عايز يقتنع انه فعلا مش يتيم لانه هو اللي عايز يعيش الدور ده .. علشان مش عارف يبقي حاجة ثانية :))

amina zaki said...

انا غلبت والله منا لنسا دي وحطيت صوابعي العشره في الق...بكره المغالاه في تمجيد الأشخاص...ماينفعش يعني لما حد يعمل حاجة كويسه نقوله برافو ولما يعك نقوله إنه بيعك؟ صعبه دي؟!!!!

هانى المصرى said...

الموضوع مش محتاج تحليل ولا حاجة ببساطة هو ده الشعب المصرى من ايام الفراعنة لغاية دلوقت و دا مش عيب فى الشعب بالمناسبة و مش معنى الكلام ده ان ده قدر و مافيش مفر منه بالعكس لو بصينا لاى شعب فى الدنيا خاصة الشعوب المتطورة اجتماعيا هانلاقيها مرت بنفس الظروف يعنى فى امل بس محتاجين مجهود ضخم و نية خالصة للتغيير

Hossam said...

طبعا ينفع لما حد يعمل حاجه كويسه نقوله انت كويس ولما يعك نقوله انت عكيت بس زي ما قلتي دي جينات مصرية قديمة وزي ما واحد مش فاكر اسمه برضه قال لو بصيت في القرآن هتلاقي ربنا بعت كل نبي لناس الا اهل مصر ربنا بعت موسى لفرعون مش لأهل مصر قاله اذهب الى فرعون انه طغى بس برضه عشان منظلمش نفسنا أوي الحالة المزاجية العامة حالة إحباط وبوادر يأس من فشل الثورة وكارثية الثنائي مرسي شفيق بتخلي الناس عندها رغبة في البحث عن القائد الملهم المخلص اللي ترمي حمولها عليه بعد ما تعبت من التفكير

Anonymous said...

أحسنتي :)...وعايز اقولك كلنا هذا الرجل ...ياما شتمنا واتشتمنا وخصوصا بعد ما بدات الثورة وبدؤؤوا ديول البرادعي ترتع وتنادي بتنصيب الرئيس المنتظر على قفانا ...وعلى فكرة كتير من اخطاء السنه الماضيه كانت بسبب البرادعي واعوانه ..لان كل مقترح بيقدمه رغم منطقيته الا انه كان بتفوح وتهفهف منه ريحة طمعه الغير طبيعي للسلطه
وكانه هو المستحق
ده غير تصريحاته الشليله من نوع احنا نعمل نظام رئاسي وانا الريس او برلماني واكون انا رئيس الوزرا
.......عزبة ابوه :)
والاتباع وراه عمالين يهللوا عظمه على عضمه يا بردع :)
خيبه تخيب الخيبين

Avy said...

انا من الناس الى مقتنعة ان البرادعى اكتر واحد مناسب لادرة الازمة دلوقت لان ببساطة عنده حبرة فى كدة و نقريبا الوحيد الى اعرفه من الاشكال العامة فى مصر الى عنده انتيجريتى .بس موافقة على اغلب كلامك و على فكرة تقريبا كدة البلوج بتاعك خلانى اخد شويةقرارات غيرت حياتى او هتغيرها فى خلال سنة =D

Avy said...

و انا شايفة ان الظاهرة دى موجودة مش بس فى مصر بل فى العالم كله و عادى مش دايما حاجة وحشة ,الدنيا مش تعميم ولا قفش =) . و بالنسبة للبرادعى مشكلتى معاه انه شوية سلبى ,بس ده اظن ان ده ممكن يكن من اسبابه انه اتعرض لحملات تشويه كتير و مست عائلته شارك فيها اغلب الناس المصريين و هو مش محتاح لكدةانا شحصيا مانتقده عادى زى الكلام الاخير بتاع البرلمان ده بس مهاجمتوش قبل ما افهم و هو عمل تويته تانية شرح فيها الاولانية و قال المفروض كان يعمل القرار باعلان دستورى مكمل زى ما العسكر عملو اعلان دستورى مكمل و دى متهيألى ايجابية لو كانت اتعملت =)

bgxz said...

موضوووووووع فى غاية الروعه

Umzug Wien said...

Vielen Dank .. Und ich hoffe, Sie Mved Entwicklung und Schreiben von verschiedenen Themen :)