17 Mar 2013

أعاجيب الزمان

فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ، لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ، إِلاَّ مَن تَوَلَّى وَكَفَرَ، فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الأَكْبَرَ، إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ، ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ

دول آخر ٦ آيات من سورة الغاشية...مالقيتش فيهم الصراحة فين دور الإخوان والسلفيين في موضوع حساب الناس في الدنيا أو الآخره...يعني ربنا قال للنبي اللي كفر في الدنيا سيبه انت مالكش سيطره عليه وانا هحاسبه يوم الدين...مش عارفه الحقيقه إيه اللي مفهّم الإخوان والسلفيين إن هم موكل إليهم ما لم يوكل للنبي نفسه!