13 Sep 2006

قرر يوما ان يستل سكينا ليذبح بها العالم بأسره.. ولأن العالم لا يمكن ذبحه فقد اهداها العالم للسكين فداء عنه.. لتطهر بدمائها آثام السكين.. وها هى ترقد وحدها مذبوحة ودمها يغطى السكين.. اما هو.. فقد استراح اخيرا من العالم وجلس وحده يستمع الى انفاسه ويتتبع سريان دمائه فى عروقه آملا ان تكف الأرض عن الدوران للحظات لأنه يشعر بالدوار بالرغم من انه قد تخلص الان من كل الاسئله فقد صارت بلا قيمه.... فلم يعد شىء يحدث فى هذا العالم حتى ولا هو