16 Sep 2007

نظرا لأن النظام فى رمضان بيفطّر والعياذ بالله عدنا ثانية بأحد القرارات الديكتاتورية القمعية الصادرة عن السلطة التشريعية العليا الى نظام البظرميط المركز وعلى السادة المتمسكين بالنظام اختيار الحائط المناسب ويطقشوا دماغهم فيه.
هذا وقد اشاع مصدر ما بان هذا القرار قد صدر لإرضاء بعض مراكز القوى المتنامية النفوذ نظرا لتحكمها فى مصادر الغذاء المحلى
تحديث:
نمى الى علم المحطة ان القرار القمعى قد صدر عقب احتجاج بعض المواطنين المتضررين من الاختراق السافر للنظام القائم من قبل بعض الشخصيات ذات النفوذ فقامت السلطة القمعية بالغاء النظام تماما